كتابات وآراء


الأربعاء - 08 يناير 2020 - الساعة 09:31 م

كُتب بواسطة : عبدالقادر القاضي - ارشيف الكاتب


وبما أن عقيدة الشيعة الأثنى عشرية التي منبعها إيران وملالي قم لا يؤمنون بوجود الاقصى على الأرض فأن ذلك يجعلك تنتقل إلى معتقد ديني آخر يخص الديانة اليهودية والذي فيه مايحثهم على هدم المسجد الأقصى ليبنوا اسفله هيكل سليمان الذي يدعونه ،،

ولو أردت أن تزواج بين ذلك المعتقد اليهودي والآخر الأثنى عشري او أن تحاول أن تلقى نقطة مشتركة بينهما فأنك ستجد أن إيران لن يحزنها أن حدث وقامت إسرائيل بهدم الأقصى لانهم لايؤمنون يوجود للمسجد الأقصى اصلاً على الأرض،

حتى فيلق القدس الذي كان يقودة المجرم الهالك قاسم سليماني تجد هذا الفيلق المسمى ب ( القدس ) قد ذهب إلى غالبية الدول العربية ليعيث فيها خراباً ودمار وقتل الآلاف من مسلميها الموحدون بالله ودعم اذرعه هناك ،،

اسمه فيلق القدس لكن المفارقة العجيبة الغريبة والمضحكة المبكية بنفس الوقت أن فيلق القدس هذا قاتل في كل دولة عربية إستطاع أن يصل إليها وقتل عشرات الآلاف من مسلميها وهجر وشرد الملايين من ساكنيها ،،

في كل دولة عربية ينشطون جهراً وخفاءً ،، إلا مدينة القدس العربية التي سمي بأسمها وانشى تحت شعار تحريرها لكنه منذ عشرات السنين لم يطلق رصاصة واحدة باتجاهها ،،

لعبة ربط الأحداث واعادتها إلى أصولها واوائلها وتغطيتها بالأبعاد التاريخية والدينية والقومية واستحضار كافة الأحداث في الأمم السابقة التي نحن امتداد طبيعي لها ،، كل ذلك سيجعلك ترى الامور من زاوية اوضح واكثر دقة ،،

لتستغني بعقلك عن ما يكتبه او ينشره كتاب الغفلة الذين يتعاطون مع القشور ولا يتمتعون بملكة التحليل الذي ينتج عن قرأة اما للواقع ،، او قرأة ماقد مضى من حقب وتاريخ لتستطبع أن تفهم بعض ما قد يلتبس عليك فهمه او ما قد يفك شفرة طلاسم هذا الواقع .
..
..

#ايران_سرطان_في_جسد_الأمة
.
.
عبدالقادرالقاضي
أبو نشوان