كتابات وآراء


الثلاثاء - 25 فبراير 2020 - الساعة 03:35 م

كُتب بواسطة : سامي السعيدي - ارشيف الكاتب



حتى الان ثمانية اشخاص يموتون داخل عدن خلال العشرة الايام الفائتة بسبب الاوبئة التي ضربت عدن، ومكتب الصحة في المحافظة لازال في سباتا عميق، لم نرى اي عمل فعلي ميداني لمحاربة احد الاوبئة من قبل مكن الصحة فرع عدن.
ثمانية افراد من ابناء المعلا فتك بهم المرض، وهؤلاء لم تصح ضمائرهم بعد، نسمع كل يوم عن عمليات هبر بالملايين ولم نرى عمل غير عقد الاجتماعات، المكرفس والضنك والملاريا والكوليرا تفتك بأبناء عدن والذئاب البشرية تتقاسم الفيد والغنيمة (املاك الدولة).
وزارة الصحة تغمض عينيها عند وجود الاوبئة وتفتحها عند وجود الاموال، وزارة الصحة تتجاهل الاوبئة ولا تعطيها اي اهتمام فالمسئولين فيها منشغلين بتقاسم الملايين، وزارة الصحة في سيات ونوم عميق وتنافس علني على الملايين.

سامي السعيدي