آخر تحديث :الإثنين-20 مايو 2024-11:48ص

في الذكرى السنوية الرابعة لوفاة ابي الحبيب

السبت - 20 مايو 2023 - الساعة 12:42 م

نورس فريد بركات
بقلم: نورس فريد بركات
- ارشيف الكاتب


مازالت هذه المدينة المخلصة العظيمة تتذكر رجالها وصناع المجد فيها أربعة اعوام مضت كنا نظن ان النسيان سيمحو ألم الفراق ولكن...  زاد الاشتياق . مازال محبيك ينعوك ويتذكروك في كل منعطف يمر به هذا الوطن هذا بعض ما قرأته البارحة لأحد الكتاب يا ابي اربعة اعوام مرت منذ ودعناك وما زالت عدن.. مدينتك تحترق بالصيف والسرقة للأراضي والقصائد تموت على شفاه المحبين يا استاذ فريد.. اسكنك الله الجنة.. وأيضا.... الف رحمة ونور لرفيقي وأخي وصديقي الاستاذ فريد بركات .. البعض يتحدثون عن النسمة ومن لا يعرف كيف يعبر عنها فأنه استاذنا الشاعر المرهف والرفيق المهذب صاحب المواقف الانسانية الرائعة.. انه نسمة الأصدقاء حينما يلتقون ونسمة المكان الذي يجتمعون به .. حتى في رحيلكم ومغادرتكم هذه الحياة المضطربة غادرتموها كالنسمة العطرة العابرة بصمت تاركة القها و رائحتها العبقة. الاستاذ الشاعر فريد بركات رقم لا يتكرر وكذلك هم من تركوا بصمة في عطاءاتهم تجاه القضايا الوطنية والثقافية والاجتماعية والانسانية، خارج محيط اسرتهم وعوائلهم.. لروحكم السلام استاذي ورفيقي وقائدي في ذكراه السنوية الرابعة نسألكم الدعاء له وقراءة الفاتحة على روحه ............ عانقته روحآ ورمزآ بعد أن عانقتهُ ..جسدآ شاهدتهُ في لحظة النزع الأخير يغلظ القول.. يُلقي وصيتهُ.. لابُد للإنسان أن يختار لابُد للأوطان أن تحيا على درب النهار وطنــي كالطود لن تعبث به أيادي الطغاة روحــي فِداه.. روحــي فِداه.. قولوا لفلول الجُناة.. إن البقاء لنـــــا.. ما مات عُشــاق الحيـــــاة.....