آخر تحديث :الجمعة-19 يوليه 2024-11:02م

حوارات

حوار خاص :
رئيس منظمة صناع السلام العالمية لـ(المرصد): هذه تفاصيل مبادرتي لإنهاء الحرب في اليمن

رئيس منظمة صناع السلام العالمية لـ(المرصد): هذه تفاصيل مبادرتي لإنهاء الحرب في اليمن

الثلاثاء - 18 يوليه 2017 - 03:48 م بتوقيت عدن

- المرصد/خاص


استضاف مركز عدن للدراسات الاستراتيجية والإحصاء رئيس منظمة صناع السلام العالمية، الذي يزور بلادنا حاليا لتقديم مبادرة أو اتفاقية سلام لوقف الحرب في اليمن.
وأجرت صحيفة (المرصد) لقاء مع السيد دومينيك براين لمعرفة تفاصيل مبادرة السلام التي قدمها وكيف يمكن تنفيذها وما فرص نجاحها، وغير ذلك من الأمور المتعلقة بشخصه وبالمنظمة التي يديرها.

التقاه / نوار أبكر:

دومينيك براين
أقام رئيس منظمة صناع السلام العالمية دومينيك براين الفعاليات الفنية العالمية للسلام في مناطق الحرب منذ 1999 في محاولة صادقة منه لتعزيز وتسيير مفاوضات السلام بين البلدان، ولقد أشاد واعترف به العديد من رؤساء الحكومات وجمعيات حقوق الإنسان والسياسيين في مختلف أرجاء المعمورة بإسهاماته الفعالة في حل النزاعات، وقد منح جائزة الحرية لحقوق الإنسان من الاتحاد الأوروبي بعد مبادرة سراييفو عام 1995، وفي عام 2016 تم ترشيحه لجائزة نوبل للسلام. وكذلك حصل على جائزة إيمي للأفلام الوثائقية في عام 1998، وقام بتركيب لوحة إعلانات ورسالة في سراييفو عام 1995، وأظهرت قناة سي إن إن (CNN) الإخبارية اتفاقية كوسوفو للسلام في عام 1999.
وعقد في إيران فعالية اتفاقية السلام والمعرض في عام 2012 وحضرها أكثر من 5000 شخص، وتم دعم رسالة السلام، وفي عام 2016 قام أستاذ العلوم السياسية في جامعة أديس أبابا البروفيسور كاي ماثيوز بترشيح بترشيحه لجائزة نوبل للسلام، وقام أيضًا في عام 2016 بزيارة جنوب السودان، وفي عام 2017 زار اليمن، ويعمل حاليًا على إعداد اتفاقية شاملة للسلام ووقف إطلاق النار، وهو صحفي وفنان وكاتب ومدير مشروع السلام.

عمل المنظمة
زيارة اكثر من 14 منطقة صراع حول العالم. معاصرة وفهم المشاكل المتعلقة بالحروب ومحاولة فهم وجهات نظر الاطراف المشاركة في الصرعات.
يقول دومينيك: إنني أتفهم التصور الخاطئ من جانب الأطراف المتعارضة، وكيف يمكن أن تتصاعد الخلافات من خلال سوء التفاهم، والاختلافات في الأيديولوجيات والمشاعر العاطفية الجماعية المجروحة من الحروب السابقة. مثال التفكير في رجل مطلق مرتين لإنجاح أي زيجة جديدة عليه التعامل مع اخطاء الماضي ومحاولة حلها.
لقد تلقيت الدعم من العديد من القادة السياسيين في العالم في بناء الجسور بين الشعوب والبلدان في مناطق الصراع.

الإنجازات 
UDCR الإعلان العالمي لتسوية النزاعات
UDP الإعلان العالمي للسلام
الترشيح لجائزة نوبل للسلام، من البروفيسور كاي ماثيوز
جائزة الحرية في سراييفو عام 1995
إنشاء نظرية الاضطرابات النفسية بعد الصدمات PTDS، تم تطبيق النظرية على عدد من الافراد. نظريا يمكن تطبيقها على تجمعات كبيرة مثل البلدان بوجود قواعد منهجية للالتزام بها.
إنشاء وثائق مشروع متحف أيقونة السلام ومن خلاله اكتسبت خبرة حول كيفية ادارة مثل هكذا مشاريع من الناحية الهندسية والمالية، المشروع تمكن من جمع 15 مليون دولار.

- سيد دومينيك، كيف ترى الوضع السياسي في اليمن؟
= خلافا لما يعتقده الآخرون أراه مستقرا، ويعيش المجتمع السياسي في حالة ترقب بين حقبة ما بعد الحرب وإعادة الإعمار، وبدون الدعم والتمويل الدوليين، قام الجنوب والشمال المعزولان جزئيا مع السفارات بإغلاق المطارات في الشمال والحرب الأهلية المستمرة التي لا تزال قائمة على نقاط مختارة على الحدود، لا يمكن أن تبدأ إعادة الإعمار ولا يمكن أن يصل التمويل الدولي حتى الحقبة الجديدة حقبة ايقاف الحرب وتوقيع الاتفاق. وسيتوقف تمويل المناطق الحالية، إلا أن مصادر الدخل الجديدة المحسنة والوافرة ستبدأ في التدفق بمجرد أن يرى المجتمع الدولي والمجتمع الإقليمي الأمل ويكتسبان الثقة والمصداقية في الخطوات الجديدة التي يجري تنفيذها. وهي بحاجة إلى اتفاق سلام مصادق عليه من أجل التخفيف من حدة الخوف داخل المجتمع الدولي وتمهيد السبيل أمام فصل جديد.
- ما هي فرص النجاح التي ستنشئها الاتفاقية؟
= لا توجد فرص، أي 0٪ أو 100٪. الفرصة غير موجودة في مسألة فهمي للحياة.. ليس هناك سوى القدر وإرادة الله. لذلك، إذا هناك توفيق من الله، سيتم تنفيذها. سيكون ذلك. لا يمكن التنبؤ بأي شيء.
- كيف يكون الحل، برأيك، للمشكلة في اليمن؟
= (1) تنفيذ اتفاق السلام
(2) الإيمان بالله
(3) التسامح
(4) العدالة
(5) تنفيذ مبدأ القوة من خلال الرحمة
(6) الفهم بأن السلام العادل لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال العدالة والحقيقة واحترام الآخرين
(7) تقديم المعونات والرعاية اللازمة للمرضى
(8) غفران أعدائنا
(9) ومع ذلك، يجب أن تستند العدالة على أساس الرحمة، والعقاب، وعلى أسس تصحيحية بدلا من الانتقام
(10) النوايا الحسنة أخيرا تجاه جميع الاطراف.
- ماذا عن الأطراف الدولية؟
= نعم، تم التركيز على جميع الاطراف الدولية الفاعلة وهي مذكورة بشكل واضح في الاتفاقية. وبدون دعمهم، لا يمكن تنفيذ الاتفاق.
وسيتم عرض الاتفاقية على كبار الشخصيات والمنظمات التالية للنظر فيها:
- الأمين العام لجامعة الدول العربية
السيد أحمد أبو الغيط
- المملكة العربية السعودية
الملك سلمان بن عبدالعزيز
- الإمارات العربية المتحدة
الشيخ محمد بن زايد
- سلطنة عمان
السلطان قابوس بن سعيد
- الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي
السيد عبداللطيف الزياني

- هل تم التواصل مع الأطراف الدولية؟
= نعم ولكن فقط في المرحلة الأولية. اتصلت بعاهل المملكة العربية السعودية من خلال صديق ووسيط في آسيا يدعى الكابتن بيتر يانسن. وأعتقد أن دعمه سوف يساعد في تأمين الاتصال مع الملك. بيتر هو صديق قديم لملك بوتان فضلا عن العديد من الملوك في أوروبا والشرق الأوسط.
الكابتن بيتر يانسن هو رجل أعمال أسترالي، متقاعد حاليا، ويبلغ من العمر 76 سنة، وهو صديق على المدى الطويل. لقد عرفته قبل 55 عاما. لديه اتصالات جيدة مع جميع الأسر المالكة في جميع أنحاء العالم، وسوف يقدمني إلى ملك المملكة العربية السعودية.

- كيف تنظر للقضية الجنوبية؟
= إذا لم يكن بالإمكان تحقيق حكومة الوحدة، فإن انشاء اتحاد من اقليمين مع نائبين للرئيس في إطار نظام مماثل لنموذج الإمارات العربية المتحدة سيضمن أن المناطق لا تزال مستقلة ولكن متعاونة. وإذا لم يتمكنوا من التعاون، فإن الانفصال هو الخيار الأخير. بيد أن التحالف سيتردد في السماح بذلك إذا استمر الصراع في زعزعة استقرار المنطقة.

- ما رأيك بعدن ونمط الحياة هنا؟
= الشعب العدني ودي للغاية، منفتح وطيب القلب. لا أشعر بالخطر على شخصي هنا على الرغم من أنني الأجنبي الوحيد. فالقضية الجارية من الكهرباء والمياه تخلق معاناة للسكان وتحديا للإدارة المدنية لحلها. المشكلة مستمرة. هذه المشاكل تسبب الكثير من المتاعب للسكان، ولكن أعتقد مع الوقت سيتم علاجها أو حلها.

- أهناك خطط لزيارة مدن ومناطق أخرى؟
= سأزور صنعاء. أنتظر قبول جهاز الأمن القومي في صنعاء. سأقوم بزيارة الشخصيات البارزة وزيارة المواقع المتعلقة بالنزاع. وكما رأيت الدمار في عدن من المهم أن نرى الوضع في صنعاء وعلى الحدود.
وسوف أقوم بمقابلة الرئيس السابق علي عبدالله صالح.
ويتعين الاتصال بمن يلي أثناء زيارتي إلى الشمال:
عبد الملك الحوثي
زعيم (أنصار الله)
صالح الصماد
رئيس المجلس السياسي
عارف الزوكا
الأمين العام لحزب المؤتمر.

- ما ملخص اتفاق السلام؟
تم تقديم مقترح اتفاقية وقف إطلاق النار وإحلال السلام الشامل، إلى منطقتي اليمن، للتوصل إلى نهاية للصراع العنيف والشديد. فقد دعا إلى اتفاق تدريجي يؤدي إلى تسوية سلام شامل، حيث تم على نحو جوهري إعداد المقترح لمنع الأطراف المتحاربة عن مواصلة الأعمال العسكرية في أثناء إجراء المفاوضات السياسية لإيجاد حل دائم، يدعو إلى وقف الحرب أو أي صراع مسلح في الإطار الزمني المتفق عليه وفي المنطقة المحددة. كما ذُكر في المقترح، يتفق كل طرف بهذه الاتفاقية مع الآخر على تعليق الأعمال العدائية، من دون تساهل بالضرورة من أي نوع. الأعمال الأساسية والرؤى الأساسية المبينة والمذكورة بالتفصيل في اتفاقية السلام المقترحة للحفاظ على وقف إطلاق النار وأية قضايا قصيرة الأجل وهشة.

تناقش أيضا هذه الوثيقة جميع الاتفاقيات المطلوبة لتحديد كيفية إجراء مفاوضات إحلال السلام ووضع جميع القضايا الإجرائية مثل جداول الاجتماعات، جداول الأعمال، المشاركين، المواقع، صناع السلام، الحكومة الانتقالية، حصانة المحاربين، الضمانات الأمنية، التعويضات المالية للضحايا، الإصلاحات الريفية، التنمية الريفية في المناطق المهملة منذ مدة طويلة، مكافحة الفساد، المشاركة السياسية في الحكومة المؤقتة والجديدة، الجرائم ضد الإنسانية، بالإضافة إلى دور صناع السلام وإجراءات صياغة الإطار الأخير أو الاتفاقية الشاملة النهائية.

علاوة على ذلك، تناقش هذه الاتفاقية التفصيلات والآليات لتيسير تنفيذ الاتفاقية الشاملة وتقديم الملاحظات التي تتعهد، وتجتهد وتلتزم بها الأطراف لتنفيذ اتفاقية إحلال السلام. ثم يتم في هذا المقترح معالجة التغييرات الهيكلية السياسية، الاقتصادية، والاجتماعية اللازمة لمعالجة المظالم السابقة.
على العموم، إن هدف هذه الاتفاقية هو توصل الأطراف إلى استنتاج أنه في أحوال كثيرة تتصف بالمصالحة، والتعبير عن "اللحظة التاريخية" التي تنهي الصراع القديم والمؤلم والمؤسف.

- ما الفرق بين هذه الاتفاقية وكل اتفاقية أخرى تم وضعها في اليمن؟
= اسم الله هو أول شيء تم ذكره في هذه الاتفاقية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن إرادة الله تسود. واساس هذه الاتفاقية هو التوفيق من الله.

تفاصيل
1) إنشاء جدول زمني دقيق لتنفيذ الاتفاقية.
2) إنشاء الاتفاقات القانونية لتسهيل عملية المصالحة في الحكومة الجديدة.
3) صمامات الأمان.
(4) الحد من خطر كسر وقف إطلاق النار، مع الإشارة إلى أنه لا ينكسر اتفاق وقف اطلاق النار إلا إذا صدر مرسوم كتابي.
(5) العفو عن المقاتلين.
(6) إنشاء الأحزاب السياسية الجديدة من قبل الحكومة الجديدة.
(تم اتخاذ اتفاقية السلام في كولومبيا كمثال في هذه الاتفاقية وحصل رئيس كولومبيا على جائزة نوبل للسلام في عام 2016 لجهوده مع متمردي فارك).
(7) توفير الحماية من الحكومة الجديدة للضحايا.
(8) إنشاء لجان العدالة للضحايا.
(9) الحد من صلاحيات الحكومة الانتقالية المؤقتة.
10) عمل الاستفتاءات التي تطلب من الشعب اتخاذ القرار بشأن التقسيم الإداري للدولة (اقليمين أو حكومة وحدة أو حكومة على أساس اتحاد مماثل لنموذج الإمارات).
(11) نموذج مالي يبين أن البلد سيستفيد وينمو من خلال السلام.
(12) سلسلة من التدابير مثل مجلس مكافحة الفساد والقوانين التي تم إقرارها من خلال الحكومة الجديدة لعرض أسباب الفساد وتحديدها وكيفية تجنبها والكشف عن التعنت في المستقبل.

دومينيك .. كلمات
بدلا من رؤية الدمار حولنا كنهاية، يجب أن نرى هذا بمثابة ولادة جديدة وبداية.
انتهى فصل الحرب.
يجب أن نؤمن بأنه سيأتي مستقبل أفضل.
لدي حلم بأن الناس المنخرطين في الحروب سوف يعلنون: "لقد عانى كلنا بما فيه الكفاية!".
لقد شهدت تفهما جماعيا عميقا بأن الحرب لن تزرع سوى بذور الحرب.
لدي حلم بأنه يوما ما أبناء وبنات جنوب اليمن سيجلسون ويأكلون مع أبناء وبنات الشمال، أو سوف يتشاركون في كل شيء.
لدي حلم بأن شعوب العالم لن تضطر يوما ما للعيش في خوف من الإرهاب في المطارات والنوادي الليلية والمطاعم أو في الشوارع، وبدلا من ذلك ستعيش في حرية.
إنه حلم لن يتحقق إلا عندما تفهم شعوب العالم أنه يجب أن نقف معا لحل هذه المشكلة.
وبشكل جماعي يمكننا بناء حل يتم إنشاؤه من خلال العدالة والمساواة والشفقة والتوزيع العادل للثروات والحرية لجميع الناس.
الحل لا يقول للآخرين ما يجب القيام به، ولكن يلهم الآخرين للعمل من القلب.
بغض النظر عن جنسيتنا أو عقيدتنا أو لوننا أو ديننا، نحن جميعا بشر.
كل شخص على كوكب الأرض يسعى إلى الحرية والرضا وتجنب المعاناة.
نحن نتشارك احتياجات واهتمامات مماثلة.
كل شخص في العالم يسعى إلى الحرية والحق في تقرير مصيره، هذه هي طبيعة البشرية.
إن مستقبل السلام لا يمكن أن يبنى إلا على تحويل معاناة وآلام الماضي الجماعي، وليس القضاء على ذلك التاريخ.
أريد أن تعرف شعوب العالم أنني لا أقف بمفردي؛ أنا لست أقلية ولست وحيدا.
إذا كنت تعتقد أن الروح تستمر بعد الموت، فوراءه تقف مسيرات أكبر جيش في العالم. هذا الجيش يضم الضحايا الأبرياء الذين ماتوا من جميع الحروب.
أريدك أن تكون قويا وتفهم حتى لو كان هناك عنف فليس لديه قوة داخلية، لأن العنف يأتي من الضعف.
إن الغالبية الصامتة تسعى إلى السلام لأنها ستأتي بالازدهار والمستقبل للجميع.
حديث النبي يقول الإنسان أثمن من الكعبة، وإذا كان شخص واحد هو أثمن، فما بالك ببلد كامل من الناس.
أحاديث كثيرة ذكرت حول الرحمة والمغفرة بين الأشخاص للعيش بسلام.