آخر تحديث :الأربعاء-19 يونيو 2024-01:52م

اقرأ في الصباح


كل ما تريد معرفته عن نقص التغذية عند الأطفال

كل ما تريد معرفته عن نقص التغذية عند الأطفال

الإثنين - 16 أغسطس 2021 - 07:00 ص بتوقيت عدن

- (المرصد)متابعات:

منذ الطفولة المبكرة، تعلمنا جميعًا أن نأكل طعامًا صحيًا وغذائيًا، وأن نأكل أشياء ذات قيمة غذائية عالية من أجل البقاء بصحة جيدة، وإذا كان جسم الطفل يفتقر إلى بعض العناصر الغذائية الأساسية في سن مبكرة، قد يسبب ذلك مضاعفات صحية.

س: ما هي التغذية؟
 

ج: يمكن تعريف التغذية بطريقة بسيطة على أنها عملية تناول الطعام فيه واستخدامه لغرض النمو والإصلاح والتمثيل الغذائي، ووفقا لموقع " onlymyhealth" تتم هذه العملية على عدة مراحل تبدأ من البلع إلى الهضم والامتصاص والنقل والاستيعاب ثم الإخراج، يمكن فهمها على أنها عملية تناول الطعام واستخدام الطاقة التي يوفرها الطعام لأداء وظائف أساسية مختلفة ويمكن القول إنها عملية التغذية.
عندما نتحدث عن نظام غذائي بالعناصر الغذائية، فهذا يعني أن أي طعام نستهلكه يتكون من كميات وفيرة من المغذيات الكبيرة (الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والفيتامينات والألياف والمعادن والماء) والمغذيات الدقيقة (الحديد والزنك والمنجنيز) والنحاس والكلور والبورون وغيرها.

س: ما هو نقص التغذية؟
 

ج: نقص التغذية هو مصطلح يمكن فهمه على أنه حالة يفتقر فيها الجسم إلى بعض العناصر الغذائية الدقيقة والكلية الأساسية التي تعتبر مهمة لأداء بعض وظائف الجسم الأساسية ونمو الجسم وإصلاحه.
يحدث نقص التغذية عندما لا يحصل الجسم على الكمية الضرورية من العناصر الغذائية من الطعام أو إذا لم يمتصها الجسم بشكل صحيح، وعندما يكون الجسم غير قادر على امتصاص هذه العناصر الغذائية الأساسية ، فإنه يبدأ في أن يصبح عائقًا في عملية النمو ، وعلاوة على ذلك يمكن أن يسبب العديد من المشاكل الصحية مثل توقف أو خلل في نمو العظام ، ومشاكل في الجهاز الهضمي ، والخرف ، وأمراض القلب والأوعية الدموية ، والسمنة ، وحتى السرطان.

س: ما هى العلامات والأعراض المبكرة لنقص التغذية عند الأطفال؟
 

ج: من الأفضل دائمًا أن يكون لديك تشخيص مبكر وعلاج المشكلة في مرحلتها الأولية حتى تتمكن من منع تحولها إلى مرض مزمن وتجنب المضاعفات المصاحبة له.
تحدث أعراض نقص التغذية في مرحلة متأخرة، لذلك من المهم جدًا تحديد النمو الخطي لطفلك جنبًا إلى جنب مع طبيب الأطفال الخاص بك، سيكون هذا دليلًا لاكتشاف أي فجوات غذائية ، ويمكن للمرء معالجة المشكلات لدى المعرضين للخطر ، في وقت مبكر لإعادة تنشيط النمو ومساعدتهم على الوصول إلى إمكانات نموهم الكاملة.
فيما يلي بعض الأشياء التي يمكنك الانتباه إليها إذا كنت قلقًا من أن طفلك معرض لخطر نقص التغذية، يمكنك التواصل مع طبيب الأطفال الخاص بك لمعالجة مخاوفك والتوصل إلى طرق للتغلب على الفجوات في مرحلة مبكرة.
  • إذا أصيب الطفل ببعض العدوى المزمنة
  • الضعف
  • مشكلة في التنفس
  • ضعف التركيز
  • النعاس
  • الرغبة الشديدة في عدم تناول الطعام
  • دوار
  • إعياء