اقرأ في الصباح

الأحد - 09 يناير 2022 - الساعة 08:00 ص بتوقيت اليمن ،،،

(المرصد)متابعات:

هل تعلم أن موازنة نظامك الغذائى بالأطعمة الغنية بالخصائص المضادة للسرطان يمكن أن يساعد فى الوقاية من عدة أنواع من السرطانات، حيث يعد التلوث المتزايد في البيئة، والإفراط في إضافة واستخدام المواد الكيميائية في الزراعة وإنتاج الغذاء من بعض الأسباب التي أدت إلى زيادة حالات الإصابة بالسرطان على مر السنين، وفي الواقع، للشفاء وكذلك الوقاية من السرطان، فإن إضافة هذه الأطعمة في النظام الغذائي اليومي يمكن أن يساعد في محاربة العلامات المبكرة للسرطان، لكن لابد أيضًا من استشارة الطبيب، وفقًا لما ذكره موقع "تايمز أوف انديا".
2

الخضراوات الصليبية

الخضراوات الصليبية ذات الأوراق الخضراء مثل اللفت والبروكلي والقرنبيط، هذه المنتجات الطازجة مليئة بالمعادن والفيتامينات والمركبات المضادة للسرطان التي تساعد في الحد من تطوره، حيث تحتوي الخضراوات الصليبية أيضًا على مركب يسمى سلفورافين، والذي له خصائص مضادة للسرطان.
وفقًا لبحث وجد أن السلفورافين يثبط بشكل كبير نمو الخلايا السرطانية ويحفز موت الخلايا في سرطان القولون، ووفقًا لدراسة أخرى فإن وجود السلفورافين يثبط أيضًا هيستون ديسيتيلاز، وهو إنزيم مرتبط بالسرطان وتطوره.

 

الجزر

الخضراوات الجذرية مثل الجزر غنية بالمعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة، بصرف النظر عن ذلك، يحتوى الجزر على كميات عالية من البيتا كاروتين، والتى قد تمنع وتعالج عدة أنواع من السرطان، حيث وفقًا لدراسة حديثة، يلعب بيتا كاروتين فى الجزر دورًا محوريًا في دعم جهاز المناعة ويساعد في تجديد الخلايا، وفي الواقع، وجدت مراجعة للعديد من الدراسات أن بيتا كاروتين لها صلة بتقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا.

 

التفاح

التفاح غني بمركبات نباتية تسمى البوليفينول، والتي تمنع الالتهابات وأمراض القلب والأوعية الدموية والالتهابات، ووفقًا لبعض الدراسات، تمتلك مادة البوليفينول الموجودة في التفاح خصائص مضادة للسرطان ومقاومة للأورام.
ووفقًا لبحث أجري في عام 2018 في مجلة Food and Drug Analysis ، فإن التفاح يثبط بشكل كبير نمو خلايا سرطان الثدي، ولا يؤثر على الخلايا الطبيعية، ولعل أفضل طريقة للاستفادة من التفاح هي تناوله كفاكهة، ويفضل التفاح الأخضر أو ​​الموسمي.

 

التوت

التوت مليء بالفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية، لكن وجود مضادات الأكسدة في التوت يجعلها غذاء قويا للوقاية من السرطان، حيث وفقًا لدراسة، فإن وجود الأنثوسيانين، وهو مركب في التوت يقلل من المؤشرات الحيوية لسرطان القولون.
ووفقًا لبحث آخر فإن وجود هذا المركب يدل على التأثيرات المضادة للالتهابات من التوت، والتي تمنع نمو أورام سرطان الثدي في تجربة على الفئران.

 

الجوز (عين الجمل)

يمكن أن يساعد تناول الجوز أيضًا في الوقاية من عدة أنواع من السرطانات، حيث وفقًا للمعهد الأمريكي لأبحاث السرطان، فإن معظم المكسرات لها خصائص تمنع الإصابة بالسرطان، لكن الدراسات تدعي أن الجوز له قدرات كبيرة في مكافحة السرطان.
وذلك لأن الجوز يحتوي على مركب يسمى Pedunculagin، يساعد في منع نمو خلايا السرطان، علاوة على ذلك، يتمتع زيت الجوز بخصائص عالية في قمع الأورام، وفقًا للاختبار الذي تم إجراؤه على الفئران.
22اطعمة تحارب السرطان
البروكلي من الخضروات الصليبيةالبروكلي من الخضروات الصليبية
التفاحالتفاح
الجزر
الجزر