آخر تحديث :الجمعة-19 يوليه 2024-11:02م

حوارات


الجريري : شركة النفط تشهد عملية تطوير وتحديث مستمر في جميع الجوانب

الجريري : شركة النفط تشهد عملية تطوير وتحديث مستمر في جميع الجوانب

الخميس - 18 أغسطس 2022 - 10:10 م بتوقيت عدن

- ((المرصد))خاص:

التقاه / رياض شرف

تشهد شركة النفط اليمنية / عدن هذه الأيام ورشة عمل مستمرة بوتيرة عالية من أجل استعادة نشاطها ودورها السابق في تقديم الخدمات للمواطنين.. وقد شهدت الشركة خلال الأشهر قليلة الماضية ضمن عملية إعادة تأهيل وصيانة المحطات التابعة لها والمنتشرة في محافظة عدن حيث تم تجهيز محطة المطار تجهيزا كاملا، أيضا قامت الشركة بأعمال البناء من جديد لمحطة 14 أكتوبر (العاقل) الواقعة عند مدخل مديرية صيرة أمام فندق ميركيور والتي ظلت أرضا مستوية منذ بضع سنوات. أيضا تتم حاليا صيانة محطة حجيف بمديرية التواهي وسيتم الانتهاء من اعمال الصيانة والترميم خلال ثلاثة أشهر.. ومحطة المطار ستكون جاهزة لتقديم خدماتها للمواطنين في نهاية شهر أغسطس وقد ركزت الشركة أثناء إعادة تأهيل هذه المحطات على الشكل الجمالي لها والإنارة وتوفير الخدمات الراقية للمستهلك مثل الميني ماركت والكوفي شوب، إضافة إلى خدمة بيع زيوت المحركات بأنواعها والتي ادخلت رسميا ضمن نشاط الشركة منذ عدة أشهر مضت، حيث ستشهد توسعا في نطاق بيعها تشمل جميع محطات الشركة وكذا محلات البنشر وتغيير الزيوت المنتشرة في عموم محافظة عدن وما جاورها.

جاء ذلك في تصريح صحفي للدكتور صالح عمرو الجريري مدير عام شركة النفط اليمنية ـ عدن.. موضحا أن عملية التطوير والتحديث مستمرة في الشركة في جميع الجوانب حيث عملنا على التحديث التقني والتكنولوجي للأعمال الإدارية للشركة وتنظيم العمل بحيث تكون هناك أتمتة في كل الإدارات واعتمدنا على عملية الربط الشبكي للإدارات المختلفة والمنتشرة في منشآت الشركة من خلال المكتب الرئيسي للشركة.. أيضا عملنا على إعادة تأهيل وتطوير وتحديث منشأة الشركة في البريقة (المساكب والطرقات والإنارة بشكل عام) وتوفير بعض المضخات الجديدة وتجهيزات الأمن والسلامة المهنية خاصة بعد حادث الحريق الذي حصل وتجهيز سيارات الإطفاء التي كانت عاطلة منذ خمس سنوات وهناك تطور كبير لمنشأة البريقة بعد عملية الصيانة والتحديث التي قمنا بها مؤخرا.

واضاف الدكتور الجريري: "قمنا بتأهيل وتحديث منشأة الشركة في مطار عدن الدولي (إدارة تموين الطائرات) حيث قمنا بتوفير سيارة جديدة والحرص على توفير معايير الجودة العالمية لتموين الطائرات ونتعامل الأن مع طائرات أجنبية خاصة بالأمم المتحدة وغيرها إلى جانب تزويد جميع الطائرات الواصلة إلى مطار عدن بالوقود".

وأشار مدير عام شركة النفط اليمنية بعدن إلى أن الشركة عملت على تطوير اسطول النقل من خلال إدخال قاطرتين حديثتين وتجديد وسائل المواصلات وشراء أربعة باصات جديدة لنقل الموظفين. ايضا قمنا بعمل عدد من الدورات التدريبية لتأهيل الموظفين في الشركة لتطوير معارف ومهارات الموظفين بما يؤدي إلى تحسين أداء الشركة.

وفي ختام حديثه قال إن التحديات في ظل الوضع الاقتصادي وظروف الحرب دائما تكون صعبة ومعقدة ولكن بتكاثف الجميع قيادة الشركة وقيادة وزارة النفط ممثلة بمعالي الوزير الدكتور سعيد الشماسي وقيادة المحافظة ممثلة بمعالي وزير الدولة محافظ عدن الاستاذ احمد حامد لملس الذي يقف الى جانبنا ويدعمنا بكل قوة من أجل تحقيق أهداف الشركة في تأمين وتوفير احتياجات المواطنين في محافظة عدن والمحافظات المجاورة بالمشتقات النفطية وتقديم أفضل الخدمات ومساعدتنا في عملية الحد من تهريب المشتقات النفطية.. وهنا لا يسعني الا تقديم الشكر الجزيل لمعالي وزير النفط والثروات المعدنية ووزير الدولة محافظ عدن لما يقدمان من دعم للشركة من أجل نجاح أعمالها.