آخر تحديث :الإثنين-20 مايو 2024-11:48ص

اخبار وتقارير


بوادر ثورة شعبية في محافظة اب ومواطنون يطمسون شعارات الحوثي

بوادر ثورة شعبية في محافظة اب ومواطنون يطمسون شعارات الحوثي

الجمعة - 29 مارس 2024 - 07:20 م بتوقيت عدن

- (المرصد)متابعات

تعرضت شعارات ميليشيا الحوثي الإرهابية، للطمس والإحراق، في محافظة إب، وسط اليمن.

وقالت مصادر محلية إن مواطنين طمسوا وأحرقوا مجددا شعارات لميليشيا الحوثي الإرهابية، في حي "دار الشرف" بمديرية المشنة، جنوب مدينة إب، تعبيرا عن مواقفهم الرافضة للميليشيات السلالية.

وأكدت المصادر وشهود عيان، تعرض الكثير من شعارات الميليشيات لعملية طمس من قبل المواطنين الذين يرفضون وجود تلك الشعارات على جدران المنازل والشوارع.

وأشارت المصادر، إلى أن عملية الطمس وإحراق الشعارات الحوثية، أصابت الميليشيات بحالة من الهستيريا، حيث واصلت فرض إجراءاتها المشددة في منطقة دار الشرف، ونشرت عناصرها في مداخل وأحياء الحي، لمعرفة هوية من يقف خلف طمس وإحراق شعارات الميليشيات.

وأكدت المصادر أن الميليشيات وبمعية أحد عقال الحي الموالون لها ويدعى "يعقوب الحبيشي"، قاموا بتفتيش كاميرا المراقبة في المحالّ التجارية وشوارع الحي السكني، وإجراء تحريات واسعة، وشنت الميليشيات حملة اختطافات طالت العديد من شباب حي دار الشرف جنوب مدينة إب.

وبحسب المصادر، فإن الميليشيات اختطفت مختلا عقليا يدعى "علي شنشن"، حيث يتواجد بشكل دائم بجوار مسجد حذيفة بمنطقة دار الشرف، ويعاني من اعتلالات نفسية ومعروف منذ سنوات لدى الأهالي بأنه "مختل عقليا".

ولفتت المصادر، إلى أن "شنشن"، تعرض لعدة اعتداءات حوثية سابقة، بالتزامن مع اعتراضه على رفع شعار الصرخة الحوثية في مسجد حذيفة بمنطقة دار الشرف، على الرغم من معرفة عناصر الميليشيات بوضعه النفسي.

وبين الفينة والأخرى، تشهد محافظة إب، أعمالا وممارسات شعبية معبرة عن الرفض الشعبي الواسع لميليشيا الحوثي والتي تحكم قبضتها بالحديد والنار على المحافظة منذ تسع سنوات.

وفشلت الميليشيا في كسب الشارع العام بالمحافظة، والذي يعبر عن رفضه لها بصور وأشكال مختلفة، أبرزها التظاهرات التي رافقت جنازة الشاب حمدي عبدالرزاق "المكحل" في الأول من رمضان الماضي، حيث ردد أبناء المحافظة شعارات وهتافات مطالبة برحيل الميليشيا من محافظة إب.