آخر تحديث :الإثنين-24 يونيو 2024-06:43م

اخبار محلية


انتقالي المحفد بأبين ينظّم ندوة تثقيفية في تعزيز الاصطفاف الوطني ونشر الوعي السياسي بالمديرية

انتقالي المحفد بأبين ينظّم ندوة تثقيفية في تعزيز الاصطفاف الوطني ونشر الوعي السياسي بالمديرية

الخميس - 06 يونيو 2024 - 01:14 م بتوقيت عدن

- عدن (المرصد) خاص:

نظّم القسم السياسي بالهيئة التنفيذية للقيادة المحلية بالمجلس الانتقالي الجنوبي في مديرية المحفد بأبين صباح اليوم الخميس ندوة تثقيفية سياسية في تعزيز الاصطفاف الوطني حول المجلس الانتقالي، ونشر الوعي السياسي في أوساط المجتمع، وبحضور رئيس الهيئة الاستاذ/مهدي عبدالله مقبل، والاستاذ/حيدرة عبدالله قردع رئيس القسم السياسي بتنفيذية انتقالي المديرية

أفتتحت الندوة بكلمة توجيهية لرئيس المجلس الاستاذ/مهدي مقبل والذي رحب فيها بجميع الناشطين من أبناء المديرية،وناقلاً إليهم تحيات القائد عيدروس بن قاسم الزٌبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي،نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وتحيات الاستاذ/حسن منصر غيثان رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية بانتقالي المحافظة، وشاكراً القسم السياسي على تنظيم هذه الندوة التي تهدف إلى تعزيز الإصطفاف الوطني حول المجلس الانتقالي الجنوبي كحامل سياسي وممثل لقضية شعب الجنوب امام المجتمع المحلي والأقليمي، آملاً بإن تتبلور كل تلك النقاشات التي ستطرح في الندوة إلى واقع عمل ملموس في نشر الوعي السياسي في أوساط المجتمع

وأشار رئيس تنفيذية انتقالي المحفد الاستاذ"مقبل"إلى الوضع السياسي للقضية الجنوبية، ومايواجه شعبنا الجنوبي من معركة قوية وشرسة في حرب الخدمات والمرتبات، وتدهور العملة المحلية، إلا أن شعبنا سيظل الحصن المنيع خلف قيادتة السياسية بالمجلس الانتقالي حتى تجاوز تلك التحديات، مؤكداً على ضرورة الإصطفاف الوطني الجنوبي خلف قيادة المجلس الانتقالي بإعتبارها الكيان الممثل لكل أبناء الجنوب، وجامع لكل القوى الجنوبية المؤمنة بهدف التحرير والاستقلال وإستعادة الدولة الجنوبية، داعياً الجميع إلى تعزيز الوعي السياسي ونشره في أوساط المجتمع

كما تحدثا عضو القيادة المحلية للمحافظة الأخ/محمد احمد طيّبة، والأخ/علي احمد الربعي نائب رئيس تنفيذية انتقالي المديرية اكدا في حديثهما على أن الجنوب اليوم يٌمر بمرحلة مفصلية تتطلب اكثر تماسكاً وثباتا، حاثين الناشطين إلى توحيد الخطاب السياسي والإعلامي للقضية الجنوبية

عٌقب ذلك ألقى رئيس القسم السياسي بالهيئة التنفيذية الاستاذ/حيدرة قردع كلمةً رحب فيها بالحاضرين، وأكد على ضرورة تظافر الجهود إلى أهمية الإصطفاف الوطني بين أوساط مجتمعنا الجنوبي، وزرع روح الأمل والتفاؤل خلف قيادتنا السياسية ممثلة بالقائد عيدروس بن قاسم الزٌبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي،نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، داعياً الجميع العمل بروح الفريق الواحد في نشر الوعي السياسي والمجتمعي بين أوساط المواطنين، والثبات على الثوابت الوطنية الجنوبية المتمثلة في التحرير والاستقلال وإستعادة دولة الجنوب كاملة السيادة على ترابها الوطني

وأوضح رئيس القسم السياسي الاستاذ"قردع" بإنه يتوجب علينا اليوم أن نعمل على بلوغ الرسالة إلى المجتمع الجنوبي بإن يكونوا صفاً واحداً خلف المجلس الانتقالي الجنوبي وقيادتة السياسية، وأن نتحلّى بالصبر لنتجاوز هذه الظروف القاسية التي لم يشهدها الجنوب في سابق عهده وطول تاريخة، منوهاً بإن الحرب الإعلامية التي يشنها أعداء الجنوب لازالت مٌستعرة، وهناك عقول خاوية وفارغة من المحتوى تتقبل وتخزن ثم تنشر بين أوساط المجتمع تلك الإشاعات المغرضة والإكاذيب الإعلامية التي يسوّقها أعداء الجنوب لتسمم أفكار الناس وإتجاهاتهم، وعلينا جميعاً مهمة كبيرة أن نصحح المفاهيم لمجتمعنا الجنوبي بإن قيادة المجلس الانتقالي لن تكون إلا إلى جانب شعبنا الجنوبي، وعلينا إيضاً أن نعي مايدور ومايخططهٌ الاعداء، وكفانا ثلاثون عاماً تجربةً أذقنا فيها الأمرّين

وتخللت الندوة العديد من المداخلات والنقاشات المستفيضة في مفهومية الإصطفاف الوطني، وكيفية نشر الوعي السياسي وتعزيزة في أوساط المجتمع، والعمل معاً في تحقيق تطلعات شعبنا الجنوبي العظيم

وأختتمت الندوة بعدداً من التوصيات التي تهدف إلى تعزيز الوعي السياسي، وتوحيد الصفوف خلف قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي لتحقيق أهداف شعب الجنوب

حضر الندوة عضو القياد المحلية للمحافظة الأخ/محمد احمد طيبة،والأخ/علي احمد الربعي نائب رئيس تنفيذيةانتقالي المديرية، وعدداً من الناشطين، ورؤساء أقسام الهيئة بالمديرية