آخر تحديث :الخميس-13 يونيو 2024-04:12م

اقرأ في الصباح


ماهى الحصبة الألمانية وكيف تحمى نفسك منها؟

ماهى الحصبة الألمانية وكيف تحمى نفسك منها؟

الثلاثاء - 11 فبراير 2020 - 09:00 ص بتوقيت عدن

- المرصد/ متابعات

الحصبة الألمانية من الأمراض التي تصيب الأطفال بكثرة، كما تصيب البالغين أيضاً، وينتج هذا المرض عن فيروس الحصبة الألمانية، ويمكن الوقاية منه بالحصول على تطعيم الحصبة الألمانية، وفى هذا التقرير نقدم مجموعة من الأسئلة والإجابات عن الحصبة الألمانية وأعراضها والعلاج وطرق الوقاية منها، بحسب ما ذكر موقع "Health direct"  .
الحصبة الالمانية 1الحصبة الالمانية 

س: ما هي الحصبة الألمانية؟
 

الحصبة الألمانية هي عدوى فيروسية خفيفة عادة، وتختلف عن الحصبة، ويسببها فيروس الحصبة الألمانية، وبفضل التطعيم أصبحت أقل انتشاراَ حول العالم، لكن من المهم أن يتم تطعيم طفلك حيث يكون الفيروس منتشراً في بعض المواسم أو الأعوام عن غيرها.

 س: ما هي أعراض الحصبة الألمانية؟
 

تستغرق أعراض الحصبة 2-3 أسابيع لتتطور بعد الإصابة بفيروس الحصبة الألمانية، حيث يصبح المصاب معدياً بعد الإصابة بأسبوع واحد قبل ظهور الطفح الجلدي لأول مرة حتى 4 أيام على الأقل بعد شفاءه من الفيروس.
وتشمل بعض الأعراض الرئيسية للحصبة الألمانية:
-درجة حرارة مرتفعة بشكل طفيف.
-التهاب الملتحمة العين.
-طفح جلدي أحمر مميز، مع وجود بقع قد تسبب الحكة، وتستمر عادةً لمدة تصل إلى 3 أيام، ويبدأ الطفح عادة خلف الأذنين، قبل أن ينتشر عبر الرأس والرقبة، قد ينتشر بعد ذلك إلى البطن والصدر والساقين والذراعين.
- تورم الغدد الليمفاوية وخاصة في الجزء الخلفي من الرقبة.
-أعراض شبيهة بالبرد، مثل سيلان الأنف والتهاب الحلق والسعال.

س : ما الذي يجب أن تعرفه عن الحصبة الألمانية والحمل؟
 

يمكن أن تتطور العيوب الخلقية إذا حدثت الإصابة بالحصبة الألمانية في مرحلة مبكرة من الحمل - وكلما كانت العدوى مبكّرة ، زاد الخطر.
إذا كنت تخططي للحمل فيجب عليك فحص مناعة الحصبة الألمانية، إذا لم يكن لديك مناعة ، فيمكن تطعيمك ضد الحصبة الألمانية قبل الحمل، وإذا كنت حاملاً بالفعل، ولكن لم يتم تطعيمك سابقًا ضد الحصبة الألمانية، فيجب حصولك على التطعيم بعد ولادة الطفل، فلا يمكن تطعيمك أثناء الحمل.
يمكن أن ينتقل فيروس الحصبة الألمانية إلى طفل لم يولد بعد، يمكن أن يسبب سلسلة من العيوب الخلقية المعروفة باسم متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية (CRS). يمكن أن تشمل CRS ضعف السمع والبصر وتأخر النمو ومشاكل أخرى.

س: ما الذي يسبب الحصبة الألمانية؟
 

يسبب الحصبة الألمانية فيروس الحصبة الألمانية الذي ينتشر عن طريق الاتصال الشخصي أو السعال والعطس، بمجرد حصولك على الحصبة الألمانية ، فإنك عادة ما تطور مناعة مدى الحياة لمزيد من العدوى.

س: كيف يتم تشخيص الحصبة الألمانية؟
 

قد يشك طبيبك في أنك مصاب بالحصبة الألمانية استنادًا إلى الأعراض ، لكن العدوى الفيروسية الأخرى غالبًا ما تكون لها أعراض مشابهة ، لذا فإن فحص الدم هو الطريقة الوحيدة لتأكيد التشخيص.

س: كيف يتم علاج الحصبة الألمانية؟
 

تكون الحصبة الألمانية خفيفة عادة ولا يوجد علاج محدد لهذه الحالة، يمكن تخفيف الأعراض عن طريق:
-الحصول على الكثير من الراحة.
-شرب الكثير من السوائل.
-تناول الباراسيتامول للألم أو الحمى.
غالبًا ما تختفي الأعراض في غضون 7 إلى 10 أيام ، ولكن لا يزال من المهم للغاية تجنب إصابة شخص آخر بفيروس الحصبة الألمانية.
يجب على البالغين التوقف عن العمل لمدة 4 أيام على الأقل من تاريخ ظهور الطفح الجلدي لأول مرة أو عند الشفاء التام.
يجب أن يبقى الأطفال بعيدًا عن المدرسة لمدة 4 أيام على الأقل بعد ظهور الطفح الجلدي لأول مرة أو عند الشفاء التام.
يجب على أي شخص مصاب بالحصبة الألمانية تجنب الاتصال مع النساء الحوامل لمدة أسبوع على الأقل بعد ظهور الطفح الجلدي لأول مرة.

س: هل يمكن الوقاية من الحصبة الألمانية؟
 

التطعيم هو أفضل حماية ضد الحصبة الألمانية، يتم إعطاء اللقاح مع لقاحات الحصبة والنكاف، هذا هو المعروف باسم لقاح "MMR" وهو آمن وفعال في نفس الوقت، ويتم الحصول على هذا التطعيم للطفل في عمر العام و 18 شهرا.