اخبار وتقارير

الخميس - 29 أبريل 2021 - الساعة 04:15 ص بتوقيت اليمن ،،،

(المرصد)متابعات

هز خبر نشرته وكالة فرانس برس، قبل يومين، الشرعية وحليفها الإصلاح، وأفاد الخبر بسقوط جبهة المشجح في مأرب بيد الميليشيا الحوثية.

وشنت حكومة الشرعية والإصلاح، حملة إعلامية على الوكالة، مطالبين إياها بالتراجع عن الخبر، لكن الوكالة الدولية لم تتراجع.

ولاحقاً اعترف نشطاء في حزب الإصلاح، بسقوط أجزاء من جبهة المشجح، ما يكشف عن أن الشرعية وحليفها الإصلاح يقودان حملة مضللة للرأي العام، حول التطورات في محافظة مأرب.

وسخر صحافيون، من تحميل الصحافة مسؤولية سقوط المناطق التي تقع تحت سيطرة الشرعية والإصلاح في مأرب.

وتدور معارك في مأرب، لكن الشرعية والإصلاح يقولان إنهما صامدون في مناطقهم، دون الكشف عما تسفر عنه تطورات المعارك اليومية هناك.