الشأن الدولي

الأربعاء - 11 أكتوبر 2023 - الساعة 01:06 م بتوقيت اليمن ،،،

متابعة


أعلنت حركة حماس لأول مرة، عن إدخالها منظومة دفاع جوي محلية الصنع للخدمة ضد الطائرات الإسرائيلية، بعد استخدامها قذائف "رجوم" قصيرة المدى التي نجحت في الوصول إلى تل أبيب ومعظم المستوطنات الإسرائيلية خلال عملية "طوفان الأقصى".

ونشرت حماس مقطعا مصورا يظهر لحظة تنصيب صواريخ المنظومة "متبر 1" واستهداف الطيران الإسرائيلي، ومقطعا آخر تضمن مشاهد عمليات التصدي لطيران إسرائيل عن طريق صواريخ محمولة على الكتف، وأخرى أُطلقت من منصات أرضية.

كما أعلن الجناح العسكري لحماس عن عدة عمليات استهداف للطيران الإسرائيلي عن طريق صواريخ دفاع جوي مصنوعة محليا، مؤكدا عمله المستمر على تطوير أسلحة تحقق لها تحييد الطيران الإسرائيلي.


ما هي "متبر 1"؟

وفق حديث خبراء عسكريين لموقع "سكاي نيوز عربية"، فإن من أبرز خواص تلك المنظومة العسكرية ما يلي:

صواريخ "أرض جو" محلية الصنع.
تستخدم في التصدي لطائرات الهليكوبتر.
صواريخ تقليدية لا تناور فيزيائيا ولا تمتلك رأس توجيه.
متفجرات تتشظى قرب الطائرات الحربية.
لا تمتلك خواص صواريخ الدفاع الجوي من الأجنحة التي تدفعها إلى الطيران والمناورة للانقاض على المقاتلات.
تطير ثم تنفجر قرب الهدف.
تعتمد على الإحداثيات ومراقب جوي يبلغ عن قدوم الطائرات.
تعمل عبر مسار متوقع للطائرات على ارتفاعات معينة.

ما قدرات تلك الصواريخ؟

وهذا الصاروخ يشبه في التصميم صاروخ "شهاب ثاقب" العامل على منظومة "يا زهراء"، وهي نسخة إيرانية محلية الصنع من منظومة "إتش كيو 7" الصينية، المثيلة لمنظومة "كروتال" الفرنسية، لكن النسخة الفلسطينية من دون أي أجنحة للمناورة، مما يضعف قدرتها على الاستهداف.

ومن أبرز قدراتها التقديرية ما يلي:

الطول: قد يصل إلى مترين ونصف.
الوزن: 80 كيلوغرام.
المدى: يصل من 500 متر إلى 10 كليومترات.
السرعة: قد تصل إلى 700 كيلومتر في الساعة.
الرأس الحربي: 15 كليوغرام.

ويقول الباحث في الشؤون العسكرية مينا عادل لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن مثل هذه المنظومات بالأساس مصممة لاستهداف المسيرات أو الهليكوبتر القتالية.

ويضيف أن "السيناريو الأفضل لعمل تلك المنظومة يكون عبر استخدام منظومة (كهروبصرية) لاكتشاف الأهداف، تترابط مع عناصر استطلاع على الأرض، لتحديد الهدف وتفادي لفت الأنظار، عبر استخدام خطوط الهاتف الأرضي لرسم مسار متوقع للطائرات".

صاروخ حماس الجديد لديه محدودية على المناورة ويتحرك ضد أهداف بطيئة أو قليلة المناورة مثل الهليكوبتر وليس ضد مقاتلات أسرع من الصوت أو ذات سرعة فائقة.
منظومة "متبر 1" تعتمد في المقام الأول على اقتراب الهدف قدر الإمكان من المقاتلة ومن ثم الانفجار للحصول على إصابة تتماثل مع تفجيرات الرأس الحربي عن طريق التشظي.
على الأغلب التأثير الميداني لهذه المنظومة هو نفسي لإشعار الطيران الإسرائيلي بأن هناك العديد من منظومات الدفاع الجوي لحماس تتشارك في دفاعاتها ضد الهجمات الإسرائيلية.
هذه المنظومة يمكنها إصابة الهدف على ارتفاع أعلى ومدى أكبر.
تظل خطرا على طائرات الهليكوبتر خصوصا إذا ما كانت تطير في مسار ثابت أو عبر دائرة بنصف قطر صغير.