اخبار وتقارير

الخميس - 12 أكتوبر 2023 - الساعة 10:51 م بتوقيت اليمن ،،،

المرصد /خاص

أفادت الأمم المتحدة أن خطة الاستجابة للأزمة الإنسانية للعام 2023 في اليمن، تعاني فجوة تمويلية حادة هي الأكبر خلال السنوات الأربع الأخيرة.
وبحسب البيانات الصادرة عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (UNOCHA)، فإن خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن للعام الجاري لم تمول حتى الآن سوى بنسبة 33%، "حتى 1 أكتوبر 2023 لم يتم الحصول سوى على 1.43 من إجمالي 4.34 مليار دولار؛ التمويل المطلوب لتلبية احتياجات ما يقدر بنحو 21.6 مليون شخص إلى المساعدات الإنسانية أو الحماية في البلاد".
وتشير البيانات إلى أن حجم التمويل الإنساني في العام 2019 بلغ 86% من إجمالي حجم التمويل المطلوب، ثم انخفض في عام 2021 إلى 62%، واستمر في الانخفاض عام 2022 ليصل 52%، لكنه في العام الجاري 2023 سجل أدنى مستوى له حيث لم يتجاوز حاجز الـ33% فقط، رغم تفاقم الأزمة الإنسانية وتزيد الاحتياجات المرتبطة بها.
وحذرت الأمم المتحدة من أن التناقص السنوي المستمر في تمويل خطة الاستجابة الإنسانية أجبر منظمات الإغاثة إما على تقليص الخدمات المقدمة أو إغلاق برامج المساعدات الضرورية، الأمر الذي يعرض ملايين اليمنيين للخطر