آخر تحديث :السبت-13 يوليه 2024-05:52م

اقرأ في الصباح


قنصلية السعودية في هيوستن تحذر المواطنين من العاصفة "بيريل"

قنصلية السعودية في هيوستن تحذر المواطنين من العاصفة "بيريل"

الأربعاء - 10 يوليه 2024 - 07:24 ص بتوقيت عدن

- المرصد/سيدتي

أهابت القنصلية العامة السعودية في هيوستن جميع المواطنين المتواجدين في ولاية تكساس بتوخي الحيطة والحذر بشأن العاصفة "بيريل" ومتابعة ما تصدره السلطات المحلية من تعليمات والتواصل عند الحاجة مع القنصلية عبر هواتف الطوارئ.

توخي الحيطة والحذر
ودعت قنصلية المملكة العربية السعودية في هيوستن، عبر حسابها الرسمي على منصة "إكس"، كافة المواطنين المقيمين في تكساس إلى التواصل عند الحاجة مع القنصلية عبر هواتف الطوارئ.

عاصفة "بيريل"
وأبان المركز القومي للأعاصير في أمريكا، أن العاصفة القوية "بيريل" تحولت إلى إعصار مع اقترابها من ساحل تكساس قرب هيوستون، محملة برياح تصل سرعتها القصوى إلى 120 كيلو متراً في الساعة.

إلغاء رحلات الطيران
من جهتها، ألغت شركات طيران في الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 1300 رحلة يوم أمس الاثنين الموافق 8 يوليو 2024 عقب اشتداد قوة العاصفة وتحولها إلى إعصار مع اقترابها من ساحل "تكساس".


وبحسب بيانات "فلايت أوير" لتتبع حركة الطيران؛ فقد جرى إلغاء ما مجموعه 1331 رحلة جوية وتأجيل 505 رحلات حتى الساعة 6:06 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

بيريل" بلغ الفئة الأولى على مقياس الأعاصير
وذكر المركز الوطني الأميركي للأعاصير، في وقت سابق، أن "بيريل"، الذي تسبب في دمار كبير وخلف ما لا يقل عن 11 قتيلا في منطقة البحر الكاريبي هذا الأسبوع، بلغ الفئة الأولى على مقياس الأعاصير، وقد يبلغ الفئة الثانية بعد وصوله إلى اليابسة اليوم.

كما أوقفت أكبر موانئ ولاية تكساس عملياتها وحركة السفن أمس الأحد بعد اشتداد العاصفة "بيريل".

فيما حذرت إدارة الطيران الاتحادية، من عواصف رعدية من المتوقع أن تؤثر سلبا على حركة السفر والنقل الجوي في أنحاء البلاد.

لا يزال خطر الإعصار مستمرًا
تجدر الإشارة إلى أن الإعصار تسبب في قطع الكهرباء عن أكثر من 750 ألف إنسان في أمريكا، كما ضرب إعصار "بيريل" اليابسة كعاصفة من الفئة الأولى جنوب مدينة غالفستون بولاية تكساس الأمريكية، وتم أيضًا الإبلاغ عن رياح تزيد سرعتها عن 90 ميلاً في الساعة (144 كيلومترًا بالساعة) على طول الساحل بالقرب من ماتاغوردا.

وشهدت المنطقة أيضًا ارتفاعًا في أمواج المد من 2 إلى 5 أقدام فوق مستويات المد العالي الطبيعية، ولا يزال خطر الرياح مستمرًا مع هبات تتجاوز سرعتها 50 إلى 60 ميلاً في الساعة، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي.