آخر تحديث :السبت-13 يوليه 2024-05:52م

تزايد حالات وباء الكوليرا بدلتا أبين.. ماقد ينذر بكارثة وشيكة

الثلاثاء - 25 يونيو 2024 - الساعة 04:03 م

ليان صالح
بقلم: ليان صالح
- ارشيف الكاتب




منذُ مايقارب الشهرين من تفشي وباء الكوليرا بمناطق دلتا أبين، ومع تزايد المخاوف من سرعة انتشاره، كانت هناك جهود تبذل للحد من وتيرة تفاقم هذا الوباء القاتل.

إلاّ أن مصادر أخرى تحدثت عن نفاذ محاليل الأرواء وبعض المستلزمات الطبية الأخرى كالمنظفات وغيرها من الأدوية الخاصة بهذا الوباء.

الأمر الذي دفع مسؤولي المراكز الصحية والعزل الصحي إلى مناشدة وزارة الصحة وكذا المنظمات الدولية إلى سرعة توفير الأدوية الإسعافية للمرضى.

إذ يستوجب على وزارة الصحة استثمار الكثير من الجهود واتخاذ كافة التدابير اللازمة للحد انتشاره، خاصةً وأن الحالات في تزايد مستمر ماينذر بكارثة كبيرة إن لم يستشعر الجميع مسؤوليتهم إزاءه.

وبحسبِ إحصائيات رسمية فقد سُجلت حوالي 940 حالة إسهال مائي تم التأكيد على 42 حالة إصابة مؤكدة،
فيما تم تسجيل 16 حالة وفاة.

مايحتم تضافر الجهود سواء كانت معنية أو مجتمعية أو منظمات مجتمع مدني للوقوف ضد انتشار هذا المرض الذي بات يهدد بحصد المزيد من الأرواح.

ولتدارك الموقف بشكل سريع يجب اعتماد ميزانية عاجلة لوضع الحلول الناجعة حيال هذا الوباء.. ووضع حل لاختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب النظيفة..ورصد الحالات المؤكدة وعزلها مايمكن من السيطرة على انتشاره.

خطباء المساجد ووسائل الإعلام ومؤسساتها المختلفة يقع على عاتقهم توعية المواطنين بأهمية النظافة للقضاء نهائيا على هذا المرض، وخاصة في المناطق التي سجلت نسبة إصابة عالية.

يجب التشديد على استشعار المسؤولية من قِبَل الجميع لنتمكن من الخروج من هذه المحنة بسلام.