آخر تحديث :الجمعة-19 يوليه 2024-11:02م

حوارات


مقرر في حقوق الإنسان الدولي لـ24: قطر تعادي المسلمين بسعيها لتدويل الحج

مقرر في حقوق الإنسان الدولي لـ24: قطر تعادي المسلمين بسعيها لتدويل الحج
السفير سعد الفرارجي (أرشيف)

الإثنين - 31 يوليه 2017 - 11:26 ص بتوقيت عدن

- المرصد/ القاهرة-أحمد حسين

   أكد مقرر التنمية في مجلس حقوق الإنسان الدولي ومندوب الجامعة العربية السابق في جنيف السفير سعد الفرارجي أن محاولات قطر لتدويل فريضة الحج ستكون "فاشلة" حيث ليس هناك أي مقررات أو دوافع لمساندة المجتمع الدولي لها في هذه الخطوة.


وقال السفير سعد الفرارجي في حوار خاص لـ 24 إنه يجب على قطر أن تتوقف عن تلك الممارسات الخطيرة وألا تشتري عداوة المسلمين جميعا وليس الدول المقاطعة لها فقط من خلال مسألة تدويل الحج، مشيرا إلى أن السعودية توفر الحماية والسلامة التامة للحجاج مما يمنع فكرة تدويل المشاعر المقدسة طالما لم توجد شكاوى في هذا الأمر.


من واقع عملك طيلة 14 عاما في مجلس حقوق الإنسان الدولي كمندوب للجامعة العربية... هل تتوقع نجاح قطر في مسألة تدويل فريضة الحج ؟


-إن محاولات قطر الأخيرة بتقديم شكاوى لمقرر الحريات الدينية داخل مجلس حقوق الإنسان الدولي التابع للأمم المتحدة ستكون فاشلة ولن تسفر عن أي نتائج إيجابية حيث لا توجد أي توجهات من قبل دول أخرى فاعلة داخل المجلس للعمل على تدويل المشاعر المقدسة الممثلة في فريضة الحج ولا يوجد إجماع على ذلك وما تم تقديمه ما إلا شكوى لها مغزى سياسي ليس أكثر ويتعلق بالأزمة الأخيرة بين قطر والدول المقاطعة لها، حيث وضعت السعودية آليات لدخول الحجاج القطريين والتعهد بالحفاظ على سلامتهم والترحيب بهم دون صدور أي قرارات تمنعهم من أداء فريضة الحج والتي لا يمكن منعها على أي مسلم حول العالم، وما نود التأكيد عليه أنه ليس هناك أي مقررات أو دوافع لمساندة المجتمع الدولي لقطر في هذه المسألة.


هل ترى أن قطر تنتهج نفس التوجه الإيراني في مسألة تدويل الحج ؟


-إن إيران أو قطر أو أي دولة أخرى تسعى لتدويل إدارة فريضة الحج لا ترغب في حماية أو ضمان سلامة حجاجها وإنما تسعى لتسييس الفريضة وأن يكون من ورائها تحقيق لمصالح شخصية ليس أكثر، حيث لا ينبغي طلب التدويل ثم نتحدث عن حماية وسلامة الحجاج وهذا أمر خطير سواء من إيران أو قطر، لأن الدولة المضيفة والممثلة في المملكة العربية السعودية تعمل على تأمين الحجاج بأقصى درجة وتقديم كافة التسهيلات لهم دون وجود شكاوى من ذلك على مدار السنوات الماضية ولنرى العام الماضي كيف مر موسم الحج دون أي عوائق أو شكاوى من أي دولة.


هناك توقعات بوقوع أعمال عدائية خلال موسم الحج بعد أزمة قطر.. هل تتوقع ذلك؟


-لا أتوقع شيئاً محددا ولكننا نأمل أن يمر موسم الحج هذا العام بأمان مثل العام الماضي دون أن يشهد أي حوادث مثل حادث منى قبل عامين في ظل التوتر القائم، وأعتقد أن المملكة السعودية سوف تتخذ إحتياطاتها اللازمة لمنع أي أعمال تؤثر على مسار المشاعر المقدسة.


وما هي الظروف التي تسمح لقطر أو غيرها بطلب تدويل الحج وتأييد المجتمع الدولي لذلك ؟


-إن السعودية هي الدولة المضيفة للحجاج من كافة بقاع الأراض وتبذل قصارى جهدها لتأمين الحجاج وسلامتهم ولا يجب محاسبتها وطلب تدويل الحج بشكل رسمي وسط تأييد دولي لذلك إلا في حالة التقصير التام تجاه الحجاج وهذا لم يحدث.


ما هي تداعيات طلب قطر لتدويل فريضة الحج وتأثير ذلك على علاقتها مع الدول الإسلامية؟


-بالتأكيد ستكون هناك تداعيات سلبية على قطر، وعليها أن تدرك جيدا ألا تشتري عدواة المسلمين جميعاً وليس الدول العربية فقط ولا تدخل في طريق مسدود قد يؤدي إلى نهايتها.


ما توقعاتك لمسار الأزمة بين قطر والدول المقاطعة لها بعد اجتماع المنامة الأخيرة ؟


_نرى أن الأزمة بين قطر والدول المقاطعة لها ستطول لفترة ما في ظل التعنت القطري ورفضها لتلبية المطالب المقدمة لها، حيث لم تلبي قطر أي بند من البنود المطلوب منها بل تزداد عناد وأخر هذه المظاهر هو لجوء قطر لطلب تدويل فريضة الحج مما يعد تدخل في شؤون الدول الأخرى بل والتحريض على ذلك بما يؤكد أن الدوحة لا ترغب في أي مصالحة، وتجبر الدول المقاطعة لها على اتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية أمنها.