آخر تحديث :الأربعاء-19 يونيو 2024-01:09م

اخبار محلية


تدشين مشروع الوصول إلى التعليم في الريف في 4 محافظات يمنية

تدشين مشروع الوصول إلى التعليم في الريف في 4 محافظات يمنية

الأربعاء - 05 يونيو 2024 - 04:10 م بتوقيت عدن

- عدن (المرصد ) خاص:


دُشّنَ في العاصمة الموقتة عدن، مشروع الوصول إلى التعليم في الريف، بمساهمة ثنائية من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ومؤسسة العون للتنمية، بهدف حصول 150 فتاة على شهادة دبلوم المعلمين في 5 مناطق ريفية في أربع محافظات يمنية.

ويأتي هذا المشروع للإسهام في زيادة معدلات تعليم الفتيات في الريف، وكذلك للإسهام في الحد من نسبة الأمية في الريف بين الفتيات، والحد من تسرب الفتيات من التعليم العام في المناطق الريفية من خلال توفير كادر نسائي بمؤهلات كافية، ورفع عدد الفتيات المؤهلات للتدريس في مدارس التعليم العام، وزيادة معدل التحاق الفتيات في التعليم العام في المناطق المستهدفة.


وخلال التدشين، أكد وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع التدريب الدكتور زيد القحطاني، أهمية المشروع واثره في رفع معدل التحاق الفتيات بالتعليم سيما المناطق الريف.. موضحاً ان الاوضاع التي شهدتها البلاد اثرت بشكل كبير على قطاع التعليم.. مشيراً إلى التزام وزارة التربية والتعليم بتنفيذ وتشجيع هذه المشاريع ذات الطابع التنموي.


وبين وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل القطاع الرعاية صالح محمود، بضرورة التنسيق بين الجهات المختلفة لتعزيز دور التعليم في مختلف المجالات والنهوض بواقعه لتحقيق التنمية، باعتبار. التنمية اولوية اساسية للخروج من الازمة الراهنة.


واستعرض القائم بأعمال المدير التنفيذي لمؤسسة العون للتنمية محمد الصبان، الهدف من المشروع الحد من تسرب الفتاة من التعليم العام في المناطق الريفية من خلال تدريب 150 مشاركة للحصول على دبلوم بعد الثانوية..مشيراً الى ان المشروع يستهدف4 محافظات تشمل المهرة وحضرموت ولحج وشبوة.

بدوره اشار مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن المهندس أحمد، المدخلي،إلى أن مشروع الوصول إلى التعليم في الريف، يعد امتداداً لجهود البرنامج في تقديم مبادرات وبرامج تنموية مستدامة للمساهمة في تنمية القدرات البشرية وبناء قدرات المجتمعات المحلية في اليمن،موضحاً بان المشروع يأتي ضمن مشاريع ومبادرات البرنامج التنموية البالغة 229 مشروعاً موزع على 8 قطاعات أساسية وحيوية.

فيما لفت أمين عام المجلس المحلي لمحافظة لحج عوض الصلاحي، إلى أن التعليم يعتبر حجر زاوية لنهوض بالمجتمع وبناء الاجيال..مؤكداً حرص قيادة السلطة المحلي بالمحافظة على دعم مثل هذه المشاريع الهادفة في القطاع التربوي لتعزيز دوره في ظل المرحلة الاستثنائية التي يمر بها الوطن.

ويعد مشروع الوصول إلى التعليم في الريف باكورة شراكة بين البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، ومؤسسة العون للتنمية، حيث تسهم المؤسسة في تحقيق التنمية المستدامة ومنها: التعليم في المناطق الريفية من خلال تشجيع الفتيات على الالتحاق بالتعليم العالي، والحصول على دبلوم ما بعد الثانوية، وتعزيز المهارات الحياتية لديهن.
ويعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على تقديم مبادرات وبرامج تنموية مستدامة أسهمت في تنمية القدرات البشرية وبناء قدرات المجتمعات المحلية في اليمن، منها: تدريب وتمكين الشباب والشابات في سوق العمل، ودعم روّاد ورائدات الأعمال، والتمكين الاقتصادي للسيدات، ودعم سبل العيش والمعيشة، وإعادة تأهيل المساكن، والإصحاح البيئي.

والجدير بالذكر أن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن قدم مشاريع ومبادرات تنموية تجاوزت 229 مشروعاً ومبادرة تنموية، وذلك خدمةً للأشقاء اليمنيين في 8 قطاعات أساسية وحيوية، وهي: التعليم، والصحة، والمياه، والطاقة، والنقل، والزراعة والثروة السمكية، وتنمية ودعم قدرات الحكومة اليمنية، والبرامج التنموية.